المجمع الفقهي الإسلامي

التابع لرابطة العالم الإسلامي

د. المرزوقي الأمين العام للمجمع الفقهي الإسلامي في رابطة العالم الإسلامي:
الدورة الحادية والعشرون للمجمع ستناقش عدداً من الموضوعات المالية والأسرية والطبية

مكة المكرمة:

أوضح فضيلة الشيخ الدكتور صالح بن زابن المرزوقي الأمين العام للمجمع الفقهي الإسلامي في رابطة العالم الإسلامي، وعضو مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية أن الأمانة العامة للمجمع أكملت استعداداتها لعقد الدورة الحادية والعشرين للمجمع الفقهي، والتي ستبدأ أعمالها يوم السبت 24/1/1434هـ ولمدة خمسة أيام وذلك برعايــة كريمــة مــن خـادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ وبين فضيلته أن سماحة المفتي العام للمملكة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، سوف يرأس جلسات اجتماعات الدورة، مشيراً إلى أن أصحاب الفضيلة العلماء والفقهاء أعضاء مجلس المجمع بدأوا بالتوافد إلى مكة المكرمة،حيث ستعقد اجتماعات الدورة في مقر رابطة العالم الإسلامي .

وقدم فضيلة الدكتور المرزوقي عظيم الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ على رعايته للدورة وعلى مساندته للمجمع ودعمه لجهود العلماء والفقهاء الساعين على خدمة الشريعة وبيان أحكامها في كل شأن من شؤون الحياة لدى المسلمين.

وقال فضيلته إن أعضاء مجلس المجمع والعلماء والفقهاء والخبراء الذين دعوا للمشاركة في الدورة الحادية والعشرين أعدوا بحوثاً وأوراق عمل حول الموضوعات التي ستتم مناقشتها في جلسات هذه الدورة التي سيواصل المشاركون فيها بيان الأحكام الشرعية فيما يواجه المسلمين في أنحاء العالم من مشكلات ونوازل وقضايا مستجدة استناداً إلى مصادر التشريع الإسلامي المعتبرة.

وأضاف : إن عمل المجمع يهدف إلى جانب هذا إلى إبراز تفوق الفقه الإسلامي على القوانين الوضعية ، وإثبات شمول الشريعة، واستجابتها لحل كل القضايا التي تواجه الأمة الإسلامية في كل مكان، مشيراً على اهتمام المجمع كذلك بالتصدي لما يثار من شبهات وما يرد من إشكالات على أحكام الشريعة الإسلامية.

وبين فضيلته أن المجمع وضع بين أهدافه نشر التراث الفقهي الإسلامي، وإعادة صياغته، وتوضيح مصطلحاته وتقديمه بلغة العصر ومفاهيمه، وهذا يدفعه إلى تشجيع أعمال البحث العلمي وجهود العلماء والفقهاء في مجال الفقه الإسلامي وكذلك جمع الفتاوى والآراء الفقهية المعتبرة للعلماء والمحققين والمجامع الفقهية الموثوقة في القضايا المستجدة ونشرها بين عامة المسلمين.

وأوضح فضيلة الدكتور المرزوقي أن الموضوعات الفقهية التي سيناقشها العلماء والفقهاء والخبراء في اجتماعات الدورة الحادية والعشرين للمجمع هي:
• زكاة الدين المؤجل في المعاملات المالية المعاصرة.
• مدة انتظار المفقود.
• الأسرة المسلمة.. مكانتها ومسؤولياتها والمقاصد الشرعية منها.
• التحديات المعاصرة للأسرة المسلمة وحلولها.
• تزويج القاصرات.
• إيقاف العلاج عن المريض الميؤوس من حياته.
• مواقيت الصلاة في البلدان الواقعة بين خطي عرض 48 و66 درجة شمالاً وجنوباُ.
• مدى حق الولي فيما يتعلق بمرض موليه.
• إخبار الطبيب لأحد الزوجين بنتائج الفحوص الطبية مما له أثر على الطرف الآخر.
• أكثر مدة الحمل.

وقال د. المرزوقي : إن الأمانة العامة للمجمع الفقهي الإسلامي واللجان الفقهية المنبثقة عن المجمع أنهت مراجعة قرارات المجمع وبياناته في جميع دوراته العشرين ومؤتمراته وندواته السابقة وطباعتها جميعاً في مجلد واحد، وقدم فضيلته الشكر والتقدير لكل من ساهم في أعمال المجمع، ودعا الله بالتوفيق للجميع.

المشاركة مع الآخرين